عربي

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة بالأردن يتهم جهات ليبية بعرقلة تسديد الديون.. المستشفيات الخاصة و يهدد باللجوء للقضاء لإغلاق الملف

قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة بالأردن، الدكتور فوزي الحموري، إن ملف الديون الليبية المستحقة للمستشفيات الخاصة لا يزال يراوح مكانه؛ بسبب عدم التزام حكومة الوفاق ، بما تعهدت به في الاتفاق الذي وقعته مع الحكومة الأردنية عام 2018م، مطالبا حكومة بلاده بالتحرك بشكل جدي في الملف.
وأضاف الحموري، في بيان، اليوم الأحد، نقلته صحيفة الحياة نيوز الأردنية”، أن قطاع المستشفيات الخاصة بات يعاني المزيد من الضغوطات والصعوبات التي تهدد سير أعماله نتيجة عدم تسديد ديونه المستحقة على الحكومة الليبية والتي تبلغ 220 مليون دولار.
واستنكر عدم استجابة الحكومة لنداءات قطاع المستشفيات الخاصة المتكررة للتدخل بشكل حازم وجدي وممارسة ضغوط على الحكومة الليبية لإلزامها بتسديد الديون المعلّـقة منذ عدة سنوات، مؤكدا أن الجمعية لا تزال تدرس إمكانية اللجوء للقضاء لتحصيل حقوق المستشفيات الخاصة، التي أقرت بها حكومة الوفاق بعد تدقيقها من قبل شركة تدقيق معتمدة لديها.
ومن جهته، رأى نائب رئيس جمعية المستشفيات الخاصة بالأردن، الدكتور نائل زيدان المصالحة، أن هناك جهات ليبية داخل ليبيا وفي الأردن، تعمل ولأسباب معلومة على إعاقة إغلاق ملف الديون وعدم تنفيذ الاتفاق الذي الموقع 3 الكانون/ ديسمبر 2018، والذي كان من المفروض أن يتم بموجبه تسديد كامل مبلغ الديون خلال أربعة أشهر من تاريخ توقيعه.
واتهم الجانب الليبي بعدم مراعاة الظروف الصعبة التي تمر بها المستشفيات الخاصة نتيجة عدم تسديدها لمطالبات تلك المستشفيات ولجوئه، على ما يبدو، إلى أسلوب المماطلة، الأمر الذي ألحق ضررا شديدا بقطاع يعتبر من أهم القطاعات، بحسب تعبيره.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق