عربي

الكاتب والمحلل السياسى المصرى إلهامى المليجى ، محاكمة سيف الإسلام سياسية بامتياز

طالب الكاتب الصحفى والمحلل السياسى المصرى، إلهامى المليجى، رجال القانون والبرلمانيون الغيورين على عروبتهم وكافة احرار العالم بالانتفاضة في وجه تغول المحكمة الجنائية على المحكمة الوطنية الليبية واستخفافها بقانون صادر عن مجلس النواب السلطة التشريعية الأعلى فى ليبيا، مضيفاً إن المحكمة الجنائية الدولية المشبوهة حيث لم نشاهدها يوماً تحاكم احد من قادة العدو الصهيوني بالرغم من جرائمهم البشعة تجاه أهلنا في فلسطين السليبة. 
جاء ذلك فى معرض تعليقه على إستمرار المحاكمة الهزلية والمسيسة للدكتور سيف الإسلام معمر القذافى من جانب محمكة الجنايات الدولية،مؤكداً إن محاكمته سياسية بامتياز وتستهدف بالأساس إبعاده عن المشهد السياسي الليبي بغية طمس معالم جريمة الناتو النكراء والتي تمثلت في تدمير البنية التحية للدولة الليبية وتحويل ليبيا الى دولة فاشلة بعد القتل الوحشي للزعيم الليبي معمر القذافي الذي كان يمثل احد رموز مواجهة المشروع الصهيوامريكي .
وقال أن الدكتور سيف الإسلام خضع لمحكمة وطنية ليبية في ظل غياب والده ربما هذا ما جعل الحكم عليه كان تحت تأثير مناخ ثأري ، وجاء قانون العفو العام من قبل المجلس التشريعي ليشمل الدكتور سيف الإسلام ، ما يجعل قرار المحكمة الجنائية الدولية يمثل تغولا على المحكمة الوطنية الليبية ،فضلا عن تجاهله لقانون العفو العام الذي صدر عن المجلس التشريعي المنتخب والذي يحظى بأعتراف المجتمع الدولي .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق