عالمي

خبير مصري ، الوفاق لن تقوى على مخالفة الإرادة الغربية تعليقا على سعي تركيا لترسيم حدودها البحرية مع ليبيا


علق خبير الاتصالات المصري – الأميركي والباحث المهتم بتأثير قانون البحار الدولي على الكابلات البحرية نائل الشافعي على دعوة تركيا لإعادة ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا على الرغم أنه لا يوجد أي منطق في التحركات التركية لأسباب منها عدم وجود سواحل مشتركة بين البلدين.

الشافعي قال في تصريح لـ”الشرق الأوسط” إنه استحالة تحقق هذا المسعى التركي لأن أنقرة مقيدة باتفاقية لوزان بالتالي لن تتمكن من توقيع أي اتفاقيات تتعلق بالحدود البحرية فضلاً عن أنها لن تجرؤ على نشر خريطة لحدودها المائية.

وأضاف أنه لا يوجد منطق في دعوة رئيس أركان القوات البحرية التركية فالبلدان لا توجد بينهما سواحل مشتركة وأنقرة لا تملك حق ممارسة السيادة حتى على ثلاثة كيلومترات من حدودها وفقاً للاتفاقية الموقعة عام 1923.

كما إعتبر أن أنقرة لا تستطيع إزعاج أميركا وبريطانيا كما أن ماوصفها بـ” سلطات طرابلس” الممثلة في حكومة الوفاق لن تقوى على مخالفة الإرادة الغربية أو إفشال خطتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق