عالمي

المرصد الأورومتوسطي ، يطالب بمحاكمة المتورطين في الهجوم على مركز تاجوراء

طالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، مجلس الأمن باتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل ضمان محاكمة الجهات المتورطة، بالهجوم الجوي على مركز لاحتجاز المهاجرين في ليبيا، مع ظهور أدلة جديدة تشير إلى تورط طائرة حربية تابعة لدولة أجنبية بشن ذلك الهجوم المروع.
وقال المرصد الأورومتوسطي -ومقره جنيف- في بيان له يوم الخميس، إنّه ينبغي على مجلس الأمن دعوة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق فوري، والعمل الجاد من أجل تحديد هوية الدولة المتورطة في تنفيذ ذلك الهجوم الشنيع كون أن تلك الممارسات تدخل ضمن إطار جرائم الحرب التي تحرّك المسئولية الجنائية الدولية بحق مرتكبيها.
ووثّق المرصد الأورومتوسطي منذ 4 أبريل غارات جوية أسفرت عن مقتل 1200 ليبي وإصابة نحو 3 آلاف آخرين، ونزوح نحو 140 ألف مدني، إضافة إلى تدمير مئات المنازل والمنشآت المدنية.
وقال الباحث القانوني لدى المرصد الأورومتوسطي “محمد عماد” إنّ المدعي العام مطالب وبشكل عاجل بالبدء بالتحقيق الجنائي في الحادثة، والسعي بشكل دؤوب من أجل تقديم المتورطين إلى المحاكمة، لأنّ الهجوم يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب، إذ طال على حين غرة أبرياء آمنين أجبرتهم ظروفهم القاسية والمأساوية أن يكونوا في ذلك المأوى، خصوصًا أنّ بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا زودّت طرفي النزاع بإحداثيات مركز المهاجرين كي يتجنبا استهدافه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق