عالمي

خارجية المؤقتة ، تستنكر تصريحات “أردوغان”حول وجود حقوق تاريخية لبلاده في ليبيا




أعربت لجنة الخارجية في مجلس النواب عن رفضها واستنكارها للتصريحات المغلوطة والمتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي يدعي فيه وجود حقوق تاريخية لبلاده في ليبيا.

واعتبرت اللجنة في بيان لها أن تلك التصريحات تعد انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة وحق الشعوب في تقرير مصيرها وعودة للروح الاستعمارية التي ترفضها الأعراف والمواثيق الدولية.

وأشارت لجنة الخارجية في مجلس النواب إلى أن هذه التصريحات هي انتهاك لحق الشعب الليبي في تقرير مصيره وتجاهل لنضال الليبيين الطويل والمضني .

وأكدت اللجنة أن الارتباط بين ليبيا والدولة التركية انتهى بمعاهدة “أوشي لوزان” التي سلمت فيها السلطات العثمانية الليبيين إلى المستعمر الإيطالي.

وأعلنت اللجنة أسفها لإضرار القيادة السياسية التركية بالعلاقات بين الشعبين الليبي والتركي بارتباطاتها المشبوهة وسياساتها الهدامة.

وشددت اللجنة على أن ليبيا دولة مستقلة ذات سيادة ولن تسمح لأحد المساس بسيادتها ولن تفرط في حرية شعبها وإرادته وستتخذ اللجنة جميع الإجراءات الواجبة في المحافل الدولية لتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته من هذه الانتهاكات الجسيمة.

وكان أردوغان صرح أواخر أكتوبر المنصرم، في منتدى “تي ار تي” بالقول ” أن تركيا تتواجد في ليبيا لأن هذا حقها وحق إخوانها في المستقبل.. ولنشارك القدر مع إخواننا.. وتركيا تتواجد في كل جغرافيتها القديمة لها وتقدم المساعدة لكل من يطلب منها ذلك”.

واستنكر مجلس نواب طبرق ما ورد بكلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في افتتاح منتدى ( تي ار تي ) بمدينة اسطنبول حول حق التدخل في الشأن الليبي باعتبار ليبيا إرث أجداده.

وأضاف مجلس النواب في بيان له :”وكأنه بهذه المغالطة التاريخية يسعى لتبرير دعمه للجماعات الإرهابية والميليشيات والعصابات المسلحة المسيطرة على العاصمة طرابلس مستبيحةً دماء الليبيين وأعراضهم وأموالهم”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق