عالمي

جلسة للبرلمان الأوروبي لمناقشة ظروف المهاجرين في ليبيا

أعلن البرلمان الأوروبي، أنه سيقوم يتنظيم ندوة حول أوضاع مراكز الاحتجاز الليبية، يوم غدٍ الخميس بمقره في بروكسل.

وقال البرلمان في بيان له إن الندوة ستناقش الإجراءات التي يستخدمها خفر السواحل التابع لحكومة الوفاق غير المعتمدة في عمليات الإنقاذ البحرية، موضحًا أن أعضاء البرلمان الأوروبي من لجنة الحريات المدنية واللجنة الفرعية لحقوق الإنسان ووفد العلاقات مع البلدان المغاربية سيعملون على تقييم الظروف التي يواجهها المهاجرون في ليبيا على خلفية الوضع العام في البلاد، مع ممثلين عن دائرة العمل الخارجي الأوروبي.

وأضاف البرلمان أنه سيتطرق خلال الجلسة إلى ما يجري في مراكز الاحتجاز وتحليل الإجراءات التي يستخدمها خفر السواحل عند عودة المهاجرين الذين تم إنقاذهم في البحر، بناءً على شهادات صادرة عن ممثلي مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، ومنظمة أطباء بلا حدود ولجنة الإنقاذ الدولية.

 يُشار إلى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كانت قد كشفت أن ليبيا تستضيف أكثر من 45 ألفا من اللاجئين وطالبي اللجوء المسجلين، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الأشخاص النازحين داخليا بسبب العنف وعدم الاستقرار الذي تشهده البلاد إضافة للمهاجرين غير المسجلين، مشيرة إلى وجود أكثر من 4400 لاجئ ومهاجر محتجزين داخل مراكز الاحتجاز حاليا، يستهدفون أحيانًا بضربات جوية قاتلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق