عالمي

الحكومة البريطانية ، ترفع الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية من على قائمة الإرهاب

رفعت الحكومة البريطانية الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية من قائمة الإرهاب، واعتبرتها
 منظمة مارست المعارضة السياسية المسلحة، ضد نظام الزعيم الراحل القذافي.
و نشرت الحكومة البريطانية نص القرار، موقعا من وزير الدولة للأمن، براندون لويس، بعد موافقة مجلس العموم البريطاني.
 كما تم إشهار القرار على موقع الأرشيف الوطني البريطاني، الذي يوثق جميع تشريعات المملكة المتحدة، وينشر النسخ الأصلية والمنقحة من هذه التشريعات.
وأوردت الحكومة البريطانية في  نص القرار، أن الجماعة تم حلها في نوفمبر 2010، خلال الأيام الأخيرة من حكم معمر العقيد القذافي، و لم تعد متهمة بالإرهاب.
وجاء قرار إزالة المجموعة من قائمة 74 منظمة إرهابية دولية، بعد تقديم طلبٍ، من أفرادٍ من المجموعة، أثبتوا تضررهم من الحظر، في حين رفضت الحكومة البريطانية الكشف عن من قدم الطلب، أو تفاصيل عن المعلومات الاستخباراتية التي اُستخدمت لتقييمه.
وقد تم حظر الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة من قبل الحكومة البريطانية، عام 2005 ، بعد عام مما عرف  ب”صفقة الصحراء” التي عقدها القذافي مع  رئيس الوزراء البريطاني آنذاك، توني بلير، مقابل تجدد العلاقات الدبلوماسية مع نظامه.
وبحسب بعض التقارير الإخبارية، فإن والد سلمان العبيدي، الذي فجر نفسه في ملهى، بمدينة مانشستر ـ حسب السلطات البريطانية ـ كان عضوًا في الجماعة المذكورة، غير أن وزير الأمن  البريطاني، قال إنه “من غير المناسب وغير الدقيق ربط المجموعة بالهجوم المأساوي والبغيض في مانشستر”، مؤكدا أن الأمر يتعلق بحقيقة، “أن الجماعة لم يعد لها وجود”.
 
ويأتي هذا القرار، بعد عام ونصف فقط، على تقديم المملكة المتحدة اعتذارا، عن تسليم الأرهابي عبدالحكيم بالحاج، المحسوب على المجموعة، لنظام العقيد معمر القذافي، عام 2004 .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق