عالمي

الرئيس التشادى إدريس ديبى ، تدخل “الناتو” فى ليبيا عام 2011 كان كارثيا بكل المقاييس

قال الرئيس التشادى إدريس ديبي، إن تدخل حلف الناتو في ليبيا إبان العام 2011 كان كارثيا بكل المقاييس،مشدداً على أن “تدخله شكل كارثة حقيقية ينبغي الا تتحمل إفريقيا مسؤوليتها وحدها”.
 وأوضح “ديبيى”، من أبرز تلك العواقب أن ليبيا اصبحت ملاذا للعصابات الإجرامية والجماعات الإرهابية، ومصدر إمداد للإرهابيين الناشطين في الساحل وفي حوض بحيرة تشاد.
ودان ديبي تقاعس المجتمع الدولي عن دعم محاربة الإرهاب في دول الساحل، كما فعل في أفغانستان والشرق الأوسط.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق