عالمي

منظمة الهجرة الدولية ، رصدنا 10 سفن تنقل مهاجرين من ليبيا

أكدت منظمة الهجرة الدولية “تصاعد وتيرة” رحلات المهاجرين من ليبيا، معربة عن قلقها “للتطورات الأخيرة في ليبيا حيث رصدت خلال 48 ساعة تسع سفن على الأقل تنقل أكثر من 600 مهاجر على طريق المتوسط الأوسط”.

وأعلنت متحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية خلال مؤتمر صحفي في جنيف “أخذت سفن أوشن فايكينج وأوبن أرمز على عاتقها خمس سفن وأعيدت أربع سفن إلى ليبيا”، موضحة أن سفينة عاشرة وصلت بـ”وسائلها الخاصة” الخميس إلى لامبيدوسا في إيطاليا وعلى متنها 74 شخصا.

ومنذ مطلع العام أرسل أكثر من 8600 مهاجر إلى مراكز احتجاز ليبية غالبا ما تكون مكتظة حيث كشفت الأمم المتحدة “ظروفاً غير مقبولة وانتهاكات لحقوق الإنسان وعمليات اختفاء”.

وفي نهاية أكتوبر الماضي قررت إيطاليا تجديد اتفاق مثير للجدل لكنه فعال وقع في 2017 مع ليبيا ينص على تقديم مساعدة مالية وتدريب خفر السواحل الليبيين لوقف تدفق المهاجرين بدعم من الاتحاد الأوروبي، وبدعم أوروبي دربت إيطاليا وجهزت خفر السواحل الليبيين وتستمر في دعمهم بموجب هذا الاتفاق.

يأتي ذلك بعد يوم من تكذيب نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، التقارير التي تتهم المليشيات باستعباد المهاجرين، ومعاملتهم كرقيق، مدعيا أن خفر السواحل التابع للوفاق مع عدد قليل جدًا من السفن، يقوم بإنقاذ الآلاف من الأرواح كل صباح وكل يوم، ونحاول مساعدة هؤلاء المهاجرين في وسط الصحراء الليبية.

وتابع معيتيق زعمه في مقابلة مع “قناة دوتشي فيله الألمانية”: ”لقد عملنا كثيرًا لإنقاذ حياة المهاجرين، ونعتقد أنه يجب أن يكون لدينا تقارير أفضل وفهم أكثر للمشاكل إذا كان المجتمع الدولي ملتزمًا ومستعدًا للعمل مع الليبيين، وليس إرسال رسائل فقط حول العبودية في ليبيا” على حد قوله.

الجدير ذكره، أن هناك تقارير عديدة مثبتة بالصوت والصورة، توثق لحالات تعذيب واسترقاق قامت بها المليشيات في حق المهاجرين، كما أن خفر السواحل الليبي متهم بقتل المهاجرين في عرض البحر، وبيعهم على الشواطئ، وهناك قادة مليشيات متورطون في عمليات بيع وشراء للمهاجرين، وعلى رأس هؤلاء عبدالرحمن ميلاد الشهير بالبيدجا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق