محلي

بعد احتجازهما شهر لدى مليشيات الوفاق.. الخارجية الأردنية تعلن وصول مواطنيها المفرج عنهما من ليبيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

أوج – عمان
استقبل الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير سفيان القضاة، ظهر اليوم الأربعاء، المواطنين علاء ومروان أبو رجيع، المفرج عنهما من ليبيا.
وأوضح القضاة، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، أن وزارة خارجية بلاده والأجهزة الأمنية المختصة، بذلتا جهود حثيثة للإفراج عن الشابين الذين كانا محتجزين في ليبيا منذ أكثر من شهر.
ووصل الشابين إلى مطار الملكة علياء الدولي في الواحدة والنصف بعد ظهر اليوم، حيث كان في استقبالهما السفير سفيان القضاة، وبعض أقاربهما.
وكانت الخارجية الأردنية، أعلنت خلال الشهر الماضي، الإفراج عن اثنين من أصل ثلاثة مواطنين أردنيين كانوا محتجزين لدى حكومة الوفاق المدعومة دوليا، منذ أكثر من عام.
وأوضحت أن وزير الخارجية، أيمن الصفدي، تلقى اتصالا هاتفيا من وزير خارجية الوفاق، محمد سيالة، مطلع شهر الفاتح/سبتمبر الماضي، أبلغه خلاله بقرار الإفراج عن المواطنين الأردنيين المحتجزين لديها.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق