محلي

مستشار ترامب السابق: الإخوان ستبتعد عن داعش تجنبًا للتواجد على قوائم الأهداف الجوية للأفريكوم

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

أوج – القاهرة
اعتبر المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وليد فارس، أن الغارات الجوية التي شنتها قوات الأفريكوم، على الجنوب الليبي ستجعل تنظيم الإخوان يبتعد عن داعش تجنبا للتواجد على قوائم الأهداف الجوية.
وأكد فارس، بحسب تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس الاثنين، رصدتها “أوج”، أنه سواء بشكل مباشر أو غير مباشر سيبتعد الإخوان عن تنظيم داعش تجنبا للغارات الأمريكية التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية للقضاء على الإرهاب.
وأعلنت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، تنفيذها غارة جوية استهدفت تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، بالتنسيق مع حكومة الوفاق المدعومة دوليا.
وكانت القيادة الأمريكية الأفريقية، أعلنت أنها شنت غارة جوية استهدفت إرهابيي داعش في جنوب ليبيا بتاريخ 29 الفاتح/سبتمبر 2019، مؤكدة أنها قتلت خلالها سبعة إرهابيين، زاعمة عدم إصابة أي مدنيين.
وكرر اللواء ويليام جايلر، مدير عمليات القيادة الأمريكية في إفريقيا، قوله: “سعينا وراء تنظيم داعش – ليبيا والشبكات الإرهابية الأخرى يحط قدرتها على القيام بعمليات ضد الشعب الليبي بفعالية”.
وجدد جايلر، تأكيده أن تعطيل تخطيط الإرهابيين وتدريبهم وأنشطتهم، يضعف من قدرتهم على تهديد مصالح الولايات المتحدة والشركاء في المنطقة.
وأوضحت القيادة الأمريكية الأفريقية أنها تواصل دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا من أجل الحفاظ على تركيزها المشترك على تعطيل المنظمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي.
من جهتها، ادعت الناطقة باسم قيادة القوات الأمريكية العاملة في أفريقيا “أفريكوم”، بيكي فارمر، أن القيادة الأمريكية الأفريقية تستهدف بشكل مستمر الشبكات الإرهابية التي تسعى إلى إيذاء الليبيين الأبرياء، وتغافلت سقوط قتلى من المدنيين في الغارات العشوائية التي شنتها على مدينة مرزق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق