عالمي

أوليج أوزيروف ، ليبيا تعاني جراء الثورة الملونة التي فرضت عليها كحل خارجي بعيدًا تمامًا عنها

أكد نائب مدير إدارة أفريقيا بوزارة الخارجية الروسية، أوليج أوزيروف، أن ليبيا من الدول الأفريقية التي تعاني جراء التدخل السلبي من الدول في شؤونها، وكذلك السودان وغيرهما من الدول في القارة السمراء.

وأرجع أوزيروف، في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” الروسية أمس الاثنين، سبب معاناة بعض الدول الأفريقية وعلى رأسها ليبيا، إلى أن التدخلات السلبية فيها منعتها من حل نزاعاتها الداخلية بمفردها، مشيرا إلى فرض حلول سياسية واجتماعية بعيدة عنها مطلقا عليها اسم “الثورات الملونة”.

وقال إن بلاده لديها قناعة تامة، بأن المشاكل الأفريقية لابد لها من حلول أفريقية، داعيا إلى ترك الشعب الأفريقي يقرر بنفسه، مبديا في الوقت نفسه استعداد بلاده لتقديم المساعدة متى طلب منها ذلك.

واستضافت مدينة سوتشي الروسية، يوم 24 التمور/أكتوبر الجاري، قمة “روسيا – أفريقيا” تحت الرئاسة المشتركة لكل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الأفريقي، ورئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، بحضور قادة جميع دول القارة الإفريقية، بالإضافة إلى رؤساء كبرى التجمُعات والمنظمات الإقليمية الفرعية.

وشارك رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، فائز السراج، في أعمال قمة روسيا – أفريقيا بمدينة سوتشي، التي تعد القمة الأولى من نوعها، حيث حضرها العشرات من رؤساء الدول والحكومات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق