محلي

بعد هجوم مرتزقة تشاديين على المدينة.. الخيالي: قوة أمنية تابعة للجيش الليبي تعمل على حفظ الأمن بسبها


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نظارة‏‏‏

أوج – سبها
قال عميد بلدية سبها، حامد رافع الخيالي، إن البلدية تشهد حالة من الاستنفار الأمني والطوارئ بعد هجوم لمرتزقة تشاديين.
وتابع في تصريحات لوكالة “العين” الإماراتية، طالعتها “أوج”، إن هجوم المرتزقة التشاديين على المدينة بدأ منذ نحو يومين، مضيفًا “هناك قوة أمنية تابعة للجيش الليبي، تعمل على حفظ الأمن بالمدينة”.
وأشار الخيالي، إلى أن الهجوم كان من جهة الطيوري، وحي حجارة، موضحًا أنهم حاولوا دخول مدينة سبها على غرار ما حدث في مرزق.
وكانت قوة التمركزات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة أعلنت تصديها لعديد من الخروقات الأمنية في مدينة سبها وأطرافها.
وقالت القوة، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، “قضينا على مجموعة كبيرة من المرتزقة الذين يمتهنون الحرابة في طريق مطار سبها وفي طريق تمنهنت – سمنو”
كما أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “الأفريكوم”، مقتل أكثر من 40 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابي في غارات جوية لطائراتها بمدينة مرزق والمناطق المحيطة بها منذ 20 الفاتح/سبتمبر/الماضي، وسط تأكيدات ميدانية بوجود ضحايا من المدنيين في مرزق جراء تلك الغارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق