محلي

الإعلام الحربي بالكرامة تعلن استسلام مقاتلين من صفوف الوفاق.. وتعد بمفاجآت الفترة المقبلة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – طرابلس
أعلنت شعبة الإعلام الحربي بقوات الكرامة، استلام مجموعة من القوة المساندة لآمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لقوات الوفاق المدعومة دولياً، أسامة جويلي، بمحور سوق الخميس في مصنع الأسمنت.
وأوضحت الشعبة، من خلال تسجيل مرئي بثته على صفحتها الرسمية، اليوم الثلاثاء، تابعته “أوج”، أن أفراد المجموعة سلموا أنفسهم لقوات “الجيش”، وبالأخص الكتيبة 122، مضيفة أن عملية التسليم بعد تعاون لمدة أسبوعين، حيث تم الاتفاق وتحديد الموقع والساعة حتى نجحت العملية.
فيما أثنى أفراد المجموعة التي سلمت نفسها لقوات الكرامة على المعاملة الحسنة التي تلقونها، مخاطبين الشباب الذين يقاتلون ضمن صفوف قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليا بالانضمام إليهم في “الجيش”.
كما وجه متحدث من قوات الكرامة، خطابا إلى أسامة جويلي، قائلا: “افهم يا جويلي رجالك أطاحوا بك، وحكومتك غير شرعية، وحتى القوة المساندة غير شرعية، ويلقون هنا ترحيبا كبيرا من الجيش، وهناك مفاجآت كبرى الفترة المقبلة”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق