عالمي

منظمة التضامن لحقوق الأنسان ، أستمرار معاناة طالبي الحماية والمسجلين لدى المفوضية السامية لشئون اللائجين بليبيا

#التضامن ، فبعد حادثة قصف مركز احتجاز تاجوراء وخروج المحتجيزن فيه سيراً على الأقدام حتى مركز التجميع والمغادرة وسط العاصمة في يوليو الماضي , بالأمس تتكرر نفس الحادثة  في مركز احتجاز أبوسليم  حيث خرج 465 شخص من المركز الواقع في طريق المطار سيراً على الأقدام حتى مقر طريق السكة #GDF , يذكر أن الأخيرة عرضت الفترة الماضية على طالبي اللجوء داخل المركز الخروج والعيش في أماكن  سمتها ” حضرية ” وسط العاصمة بعد تلقيهم مبالغ مالية تعينهم على العيش الا أن هذا الأمر لم يتحقق وعلى ما يبدوا أنه لم يكن قابل للتنفيذ وليس واقعي بالنسب لطالبي الحماية خصوصاً أن البلد تشهد نزاع وعدم أستقرار أمني وأقتصادي .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق