محلي

موضحًا أنها لا تملك خطة لإنهاء الأزمات.. الشاطر: حكومة الوفاق تسببت في ارتفاع نهب المال العام وتوسيع قاعدة الفساد

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، عبد الرحمن الشاطر، إن جميع الليبيين يعتمدون على حكومة الوفاق المدعومة دوليًا في الدخل، مُبينًا أنه أصبحت الدولة الليبية مليئة بالبطالة المقُنعة، والاقتصاد غير المنتج.
وتابع الشاطر في تصريحات لموقع “أصوات مغاربية”، طالعتها “أوج”، أن ميزانية الرواتب قبل 17 النوار/فبراير عام 2011م، حوالي 7 مليارات دينار، والآن فاقت 23 مليار دينار، موضحًا أن عدد موظفي الدولة كان نحو مليون موظف، واليوم أصبحوا أكثر من مليونين يتقاضون مرتباتهم من الدولة، مُستدركًا: “هذا ليس خلل وإنما انتحار وانهيار للاقتصاد”.
وأضاف عضو مجلس الدولة، أن حكومة الوفاق، ليس لديها مشروع أو خطة لحل هذه المشاكل، وأنها تسببت في ارتفاع نهب المال العام وتوسيع قاعدة الفساد.
واختتم أن الجميع يطالب بالزيادة في دخله لمواجهة الأسعار، وقليل جدًا من يتجه للإنتاج من خلال العمل الخاص.
وأوقف المجلس الرئاسي المُنصب من المجتمع الدولي، أمس الأربعاء، العمل بجميع القرارات الصادرة من حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، المُتعلقة بزيادة الأجور في الدولة.
وقال بيان لحكومة الوفاق، أنه نظرًا لمحدودية موارد الدولة المالية والتفاوت الكبير في مرتبات العاملين في قطاعات الدولة المختلفة، قرر مجلس الوزراء إيقاف العمل مؤقتًا بقرارات زيادة مرتبات العاملين في بعض قطاعات الدولة.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق