عالمي

منظمة إنسانية ، حكومات أوروبا متواطئة مع تعذيب المهاجرين

قالت منظمة إنسانية، إن حكومات أوروبا متواطئة مع مسألة تعذيب المهاجرين.

هذا ولا تزال سفينة (أوشن فايكنغ) التابعة لمنظمتي (Sos Mediterranee) وأطباء بلا حدود، “تهيم في البحر، بانتظار ميناء آمن تُنزل فيه الـ104 ناجٍ تم إنقاذهم في المياه الدولية قبالة ليبيا قبل عشرة أيام”، وفق قولهما.

وبهذا الصدد، أضافت المتحدثة باسم شبكة (Mediterranea Saving Humans)، أليساندرا شوربا، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية الثلاثاء، أن “أكثر من مائة ناجٍ ما يزالون بلا ميناء”، وذلك “بعد كل المعاناة والعنف الذي كابدوه في ليبيا”، لذا “فإن الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي، وإيطاليا في المقدمة، شريكة في هذا التعذيب أيضًا”.

وتساءلت شوربا “لماذا يحدث ذلك (من قبل الحكومة الإيطالية)، أهو خوفًا من فقدان القبول؟”، أم “فزعاً من أن يكسب حزب الرابطة مكانة أكبر على حسابها؟”. وأوضحت أن “من يتقلد الحكم يحمل مسؤولية الدفاع عن الحقوق وعليه أن يتحلى بالشجاعة لإصلاح الرأي العام بدلاً من الخوف منه”.

وخلصت المسؤولة الإنسانية إلى القول “أعتقد أن المدونة الوحيدة لقواعد السلوك التي ستكون ذات فائدة حقًا في هذا الوقت، هي تلك المخصصة للحكومات”، والتي “تفرض عليها احترام بنود القانون الدولي وحياة الناس”. واختتمت بالدعوة إلى “إنزال فوري للأشخاص الذين أنقذتهم (أوشن فايكنغ)”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق