محلي

للاطلاع على الأوضاع الليبية.. السفير الأمريكي يلتقي وفدًا من الكونجرس الأمريكي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

قالت السفارة الأمريكية لدى ليبيا، إن وفدًا رفيع المستوى بالكونجرس الأمريكي، التقى بالسفير ريتشارد نورلاند وموظفي سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا لمزيد من الاطلاع على الأوضاع في ليبيا، واستكشاف السبل التي يمكن بها للولايات المتحدة المساهمة بشكل أكبر في الحل السياسي للنزاع.
وأوضحت السفارة الأمريكية، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، أن الوفد الأمريكي بقيادة النائب، آلسي هاستينجز، وعضوية السيناتور، روجر ويكر، والنائب إيمانويل كليفر، والنائب جو ويلسون، والنائب آندي هاريس، أعربوا عن أسفهم لأن الظروف الأمنية الناجمة عن النزاع لم تسمح لهم بزيارة ليبيا خلال رحلتهم.
ووفق البيان، عبّر الوفد عن تقديره لجهود التواصل الافتراضي الذي تقوم به السفارة، وبرامج تبادل الطلاب والزيارات، وغيرها من الفرص التي تتوفر للولايات المتحدة للبقاء على تواصل مع الشعب الليبي إلى حين تتمكن السفارة من إعادة فتح مقرّها في طرابلس.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق