محلي

مؤكدة أنه دائمًا مرابط في الخط الأمامي للقتال.. الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تنعي أمين سرها


نعت الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا، أمس الأحد، أمين سرها، مصطفى راشد، الذي وصفته بـ”صقر” المعارك والوغى، محتسبة إياه من الشهداء.
وأضافت الجبهة، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، أنه طالته أيادي الغدر، لافتة إلى أن معارك البريقة، واجدابيا، ومصراتة، والسدادة، وطرابلس، تشهد له خير شهادة بالشجاعة والإقدام.
واختتمت: “كما عهدناه دائمًا يُصر على المرابطة في الخط الأمامي، لمقارعة العدو البائس، فكانت الشهادة من نصيبه، وهذا نصيب من يسلك طريق ذات الشوكة”.
واستشهد راشد، في المعارك الدائرة جنوب طرابلس والتي تهدف إلى تحريرها من سيطرة المليشيات والعصابات المسلحة عليها.
وكانت الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا، قبل شهر، محمد علي أحمد القربولي، مشيرة إلى أنها فقدت صقرًا من صقور المعارك والوغي، وأنها تحتسبه ورفاقه الأبطال عند الله من الشهداء.
وأوضحت الجبهة، في بيانٍ لمكتبه الإعلامي، تلقت “أوج” نسخة منه، أن معارك البريقة وأجدابيا ومصراتة والسدادة وطرابلس شهدت خير شهادة بشجاعته وإقدامه.
وتابعت: “كما عهدناه دائمًا يُصر على المُرابطة في الخط الأمامي لمقارعة العدو البائس، فكانت الشهادة من نصيبه وهذا نصيب من يسلك طريق ذات الشوكة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق