محلي

#حلف_الناتو، فشل في احدى محاولات اغتيال #العقيد_معمر_القذافي .

كشف أحد الأعضاء السابقين في البحرية #الأميركية #براين_ساندين، معلومات جديدة حول ملف سقوط طائرتي «ميغ» #الليبيتين المعروفة بقضية”#أوستيكا” والتي وقعت عام 1980.
طائرتين فرنسيتين من طراز ميراج انطلقتا لتنفيذ مهمة سرية تتمثل في اعتراض طائرة رئاسية من طراز “#توبوليف” كانت تقل العقيد #معمر_القذافي في طريق عودتها من #بولندا وإسقاطها.
أفشل جهاز الاستخبارات العسكرية #الإيطالي خطة الاغتيال، وحذر مصدر من هذا الجهاز الدولة #الليبية من الخطر المحذق بالعقيد #معمر_القذافي، وأمر #القذافي الطاقم بتغيير وجهة الطائرة في اللحظات الحاسمة.
في تلك الآونة، واصلت طائرة #ليبية مقاتلة من طراز ميغ 23 رحلتها جنوبا في اتجاه إيطاليا، لملاقاة طائرة العقيد #معمر_القذافي ومرافقتها في طريق العودة. وظهرت حينها إشارت الطائرة الحربية الليبية على شاشات رادارات #الناتو، فأقلعت مقاتلات #فرنسية  لاعتراضها.
نفذت طائرتا الميراج الفرنسيتان مهمتهما، وأطلقتا عن بعد صواريخ باتجاه طائرة الركاب الإيطالية DC-9 فانفجرت وتساقط حطامها في البحر، وعاد الطياران الفرنسيان إلى قاعدتهما وهما يظنان أنهما فجرا طائرة العقيد #معمرالقذافي .
في ذلك الوقت كانت طائرة القيادة الليبية تهبط في مطار #فاليتا_بمالطا، وفي السماء إلى الشمال منها اعترضت مقاتلات #للناتو طائرة ميغ الليبية ما أدى إلى سقوطها وارتطامها بجبال #كالابريا جنوب #إيطاليا.
واكد ” #براين_ساندين”  تورط #فرنسا_وحلف_الناتو في إسقاط الطائرة المدنية #الإيطالية في محاولة اغتيال #القذافي .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق