محلي

تعليم الوفاق تعامل طلاب الثانوية بالمنطقة الشرقية معاملة “وافدين أجانب”

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏بدلة‏‏‏‏

أوج – طرابلس
تعليمات جديدة أعلنها وزير التعليم في حكومة الوفاق المدعومة دوليا، عثمان عبد الجليل، تكرس إلى تقسيم ليبيا على مستوى جديد بجانب التقسيم السياسي والعسكري؛ تتضمن معاملة طلاب الثانوية العامة بالمنطقة الشرقية مثل الطلاب الأجانب الوافدين.
وتتضمن تعليمات الوزير، بحسب تسجيل مرئي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، وتابعته “أوج”، إخضاع طلاب المنطقة الشرقية “الخارجين عن نظامنا”، بحسب تعبير الوزير، مثل الوافدين الأجانب، لاختبار تحديد مستوى، ضاربا المثل بمجموع كلية طب طرابلس الذي وصل حده الأدنى إلى 92,5%، فإذا جاء وافدا أجنبيا أو من مدينة “بنغازي”، يقبلوه إذا كان مجموعه أعلى من ذلك، مع ضرورة خضوعه لاختبار قدرات قبل قبوله، وإذا كان أقل يتم رفضه.
وفي سياق تخبطات السياسات والاستراتيجيات التعليمية بحكومة الوفاق، نظم مجموعة من طلبة الشهادة الثانوية في منطقة قصر بن غشير وضواحيها، وقفة احتجاجية، الأسبوع الماضي، أمام مقر المجلس البلدي قصر بن غشير، مطالبين الوزارة برفع الحجب واعتماد النتيجة أسوة ببقية الطلبة.
وجاءت الوقفة الاحتجاجية بعدما قررت الوزارة حجب نتيجة طلبة الشهادة الثانوية في منطقة قصر بن غشير وضواحيها، بسبب بعض الشكوك في صحة النتائج ونسبة النجاح في اللجان التابعة لهذه المنطقة.
ومن جهته، قال عبد الجليل، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة، الأسبوع الماضي، إن حجب النتيجة يعتبر إجراء احترازيا فقط كما حدث السنة الماضية في بعض المدن والمناطق، لافتا إلى تشكل لجنة للتحقيق والتأكد من صحة النتائج المحجوبة، وسيتم من خلال تقريرها اعتماد النتيجة أو إعادة الامتحانات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق