الصحافة

صحيفة agcnews الصربية بعد خمس سنوات .. نائبة في البرلمان الصربي تكشف تفاصيل تورط بلادها في صفقة سلاح مع الإرهابي “الشريف”





كشفت نائبة رئيس حزب الحرية والعدالة الصربي، مارينيكا تيبيك، تفاصيل صفقة أسلحة مع ليبيا، تمت عام 2013م، والتي نفذها مسؤولو السفارة الصربية في ليبيا آنذاك، سلادانا ستانكوفيتش وجوفيكا ستيبيتش، والسفير أوليفر بوسيتش، الذين قتلوا في عامي 2015م و2017 على التوالي، ومن الجانب الليبي آمر التسليح بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة خالد الشريف، وكيل وزارة الدفاع وقتها في حكومة علي زيدان .

وأوضحت صحيفة agcnews الصربية، في تقرير لها، اليوم الأربعاء، أنه بعد الاتفاق المباشر بين البلدين، توسطت شركة شبح Tesic of Cyprus في تجارة الأسلحة، وبعد عام ونصف، قتل سلادانا ستانكوفيتش وجوفيكا ستيبيتش وأوليفر بوسيتش في عام 2017م، وتم أغماد التحقيقات بشأن جرائم القتل.

وكشفت الصحيفة، عن تورط الشريف في الصفقة التي وصلت ليبيا من صربيا والتي تم نقلها عن طريق مطار ببلجيكا.

وكان المتحدث باسم قوات الجيش، أحمد المسماري، قال إن بعض الدول تواصل دعم التنظيمات الإرهابية داخل الأراضي الليبية، موضحًا أن خالد الشريف الذي يصنف عالميًا بأنه إرهابي تلقى صفقة أسلحة ضخمة تقدر بالملايين.

وأضاف المسماري، عام 2017م، أن هذه الصفقة وصلت البلاد من صربيا وتم نقلها عن طريق مطار ببلجيكا، وكشف عن قائمة بأعداد الأسلحة التي تضمنتها الصفقة وأنواعها، مبينا كيفية دخولها إلى البلاد.

لم يدخر القيادي الإرهابي بالجماعة الليبية المقاتلة، خالد الشريف، جهدًا في تقديم النعي لأغلب القيادات الإرهابية في ليبيا التي قتلت على مر الأيام ولم يتوانى يومًا في توجيه رسائل العزاء والترحم على أرواحهم.

وتأكيدًا على استمرار دعمه للإرهاب والأعمال الإجرامية المنافية للعقيدة الإسلامية، كتب الشريف، الذي شغل في السابق منصب وكيل وزارة الدفاع بحكومة الإنقاذ “الإخوانية” في طرابلس، تدوينة على حسابه بـ “فيسبوك” نعى فيها اغتيال الإرهابي “قيس عبدالكريم الأبح” الذي اغتيل بوابل من الرصاص بالزاوية مؤخرًا .

وسبق للشريف، المكنى بـ “أبوحازم” أن نعى مقتل الإرهابي المتطرف مؤسس تنظيم داعش في صبراتة “الفيتوري نصر أمحمد الدباشي” وعمه “محمد الدباشي” اللذين كانا ومناصرين للجماعة الليبية المقاتلة ومن أكبر الداعمين للمليشيات والعصابات الإرهابية في صبراتة.

كما سبق له أن نعى القيادي الأبرز في “كتيبة شهداء أبوسليم” التابعة لـ “مجلس شورى مجاهدي درنة”، سالم دربي، الذي قتل في درنة يوم 9 يونيو2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق