محلي

متهماً قوات الكرامة.. بلدي أبو سليم يعلن وفاة امرأة وإصابة 8 آخرين نتيجة قذائف استهدفت المنازل


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
أعلن المجلس البلدي أبو سليم وفاة امرأة من عائلة ميلة بمحلة سيدي سليم؛ نتيجة سقوط قذيفة على منزلها، بالإضافة إلى إصابة 8 أشخاص نتيجة تهدم بعض البيوت.
وأوضح المجلس، في بيان، فجر اليوم الخميس، طالعته “أوج”، أن حالات الوفاة والإصابات نتيجة للقصف العشوائي، الذي يتعرض له الآمنون ببلدية أبو سليم من جراء “العدوان على طرابلس”.
كانت بلدية أبو سليم تعرضت لقصف من طيران قوات الكرامة الكرامة يوم 20 هانيبال/ أغسطس الماضي، حيث وصلت حصيلة الإصابات والقتلى في صفوف مليشيا عبدالغني الككلي الشهير بـ”غنيوة” والتابعة لقوات حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، إلى وجود 4 إصابات خطيرة، و3 قتلى، بحسب مصدر عسكري بالكرامة.
وأوضح المصدر العسكري، في تصريحات لـ”أوج”، أن القتلى الثلاثة هم؛ صالح بوعجيلة أحمد، والكوني حبيب خليفة، أحمد سعد حسين أبوعزة، موضحا أن الأربع مصابين، هم؛ زكريا العواتي، ومحمد على سالم، ومحمد المبروك الزاوي، وعبدالحميد أحمد محمد، لافتًا إلى أن القتلى والمصابين معروف عناوين سكنهم، وأسماء عائلاتهم، وكيف تورطت أسرهم في دعم الإرهاب.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق