محلي

داخلية الوفاق تحرر 332 قضية مخدرات وتضبط 600 متهم حتى هانيبال الماضي


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية التابعة لوزارة داخلية الوفاق المدعومة دوليا، من ضبط 600 متهم من جنسيات مختلفة في قضايا مخدرات خلال الفترة من الأول من آي النار/يناير – الثلاثين من هانيبال/أغسطس الماضي.
وذكر بيان نشره المكتب الإعلامي لداخلية الوفاق، أن عدد القضايا، بلغ 332 قضية، فيما وصلت كمية الضبطيات من مخدر الحشيش إلى نحو 723,250 كيلو، ومن مخدر الهيروين 11.450 كيلو.
كما ضبطت 609042 قرصا مخدرا، بالإضافة إلى ضبط 126460 لترا من الخمور محلية الصنع، و891 قنينة من الخمور المستوردة من الخارج.
وثمّن البيان، مجهودات رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في حربهم ضد هذه الآفة العالمية، لافتا إلى أنه يجب تضافر جميع الجهود من مختلف الجهات للقضاء على هذه الظاهرة.
الجدير بالذكر أن ليبيا أصبحت حسب تقارير دولية، أكبر محطة لنقل المخدرات في المنطقة، بعدما ضبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التابعة لحكومة الوفاق، أواخر شهر ناصر/يوليو الماضي، 21 كيلو من مخدر الحشيش، وسبقتها الجمارك الفرنسية المدعومة بالبحرية الفرنسية، حيث ضبطت 7.4 طن من مخدر “الحشيش”، على متن زورق سريع، في شهر الماء/مايو الماضي خلال عملية في البحر المتوسط على بعد حوالي مئة كيلومتر قبالة شواطئ الجزائر.
وكانت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات عثرت في مصراتة في التمور/أكتوبر الماضي على ملايين الأقراص المخدرة القادمة من تركيا، وهي أكبر شحنة مخدرات تضبطها ليبيا.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق