محلي

مؤكدة أن ليبيا في وضع “هشّ”.. منظمة إنسانية إيطالية: 15 ألف مهاجر فقدوا حياتهم في البحر المتوسط منذ عام 2013



قالت مديرة برنامج إيطاليا وأوروبا بمنظمة إنقاذ الطفولة، رافائيلا ميلانو، إن 15 ألف مهاجر فقدوا حياتهم غرقاً في عرض البحر المتوسط منذ عام 2013، مشيرة إلى أنه قبل ست سنوات، وأمام مئات الجثث لضحايا حطام سفينة مأساوي في 3 التمور/أكتوبر عام 2013م في لامبيدوزا، قالت أوروبا إن الأمر لن يتكرر أبدًا.
وأوضحت ميلانو، في تصريحات لوكالة “أكي” الإيطالية، طالعتها “أوج”، بمناسبة اليوم الوطني لضحايا الهجرة، في ذكرى غرق سفينة مهاجرين عام 2013 أودت بحياة 368 مهاجرًا، أنه منذ عام 2013 حتى الآن، كان هناك أكثر من 15 ألف شخص، بينهم العديد من الأطفال والمراهقين، فقدوا أرواحهم أو فُقدوا وهم يحاولون عبور منطقة وسط البحر المتوسط.
وأضافت: “على مر السنين، تخلت أوروبا تدريجيًا عن عمليات البحث والإنقاذ، واختارت حماية حدودها وليس الشعب، في حين أن الالتزام بالإنقاذ في البحر قد تم إحباطه”، لافتة إلى أن قمة مالطا الأخيرة ستكون الخطوة الأولى في إطلاق إجراء أوروبي مشترك، شريطة أن يُلزم مجلس العدل والشؤون الداخلية الأوروبي، في الإجتماع المقرر عقده يومي 7 و8 الشهر الجاري، بشكل ملموس، الدول الأعضاء بضمان الاحترام الكامل للقانون الدولي.

واختتمت: “إن ما سلف ذكره ينبغي أن يتم في ظل الاعتراف بأن ليبيا اليوم في وضع رهيب من الهشاشة وعدم الاستقرار، ولا يمكن اعتبارها ملاذًا آمنًا بأي شكل من الأشكال”، وذلك في ضوء تنامي قلق الأمم المتحدة، من هذه الناحية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق