محلي

الرئاسي: السراج يبحث مع الهيئة الطرابلسية تداعيات الاعتداء على العاصمة ورؤيتهم للدولة المدنية

أوج – طرابلس
التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، فائز السراج، اليوم الخميس، بمقر المجلس في طرابلس، مع اللجنة التنفيذية للهيئة الطرابلسية، وتناول الاجتماع تداعيات الاعتداء على العاصمة وضواحيها.
وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان، طالعته “أوج”، أن السراج ناقش مع وفد الهيئة، المساهمة في مساعدة ودعم النازحين من مناطق القتال.
وتناول الاجتماع، بحسب البيان، مستجدات الوضع السياسي، وما يجريه السراج من مشاورات مع فعاليات المجتمع لصياغة خارطة طريق لاجتياز الأزمة الراهنة، وصولا للدولة المدنية، داعيا أعضاء الهيئة للتقدم بمقترحاتهم ورؤيتهم لتحقيق ذلك.
ومن جهتهم، أعرب أعضاء الهيئة الطرابلسية عن تقديرهم لنهج التشاور الذي يتبناه السراج، ودعمهم الكامل لما يتخذه من خطوات وإجراءات لـ”دحر العدوان” على العاصمة، وتحدثوا عن الخطوط العريضة لرؤيتهم تجاه حل الأزمة الراهنة، والتي سيقدمونها مفصلة في وقت لاحق.
على صعيد آخر، بحث لقاء السراج مع الهيئة الطرابلسية، التي تضم عددا من التجمعات والمؤسسات الأهلية عدد المختنقات في قطاع الخدمات وسبل المساهمة في حلحلتها.
ويجري فائز السراج، عددا من اللقاءات، في إطار برنامج التشاور لصياغة رؤية وطنية مشتركة تجاه الأحداث الراهنة وسبل تجاوزها مع المؤسسات والقوى الوطنية، حيث التقى، خلال الأيام الماضية، أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وممثلين عن الشباب والمجالس البلدية والمشايخ والأعيان وغيرها من القوى الفاعلة في ليبيا.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق