محلي

داعياً لرص الصفوف في وجه التدخلات الخارجية.. قرين: التدخل التركي في ليبيا مستمر منذ غزوها مع الناتو لليبيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – القاهرة
استنكر أمين المكتب الشعبي الليبي في تشاد سابقاً، السفير قرين صالح، مواصلة دعم تركيا للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان في ليبيا، أمام أعين المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.
واتهم صالح، اليوم الأحد، في تصريحات خاصة لـ”أوج”، النظام التركي، بتقديم الدعم اللوجيستي المتمثل في جميع أنواع الأسلحة والذخائر إلى آلالاف المرتزقة من العرب والأجانب في البلاد.
وتهكم السفير، على مايروج له المجتمع الدولي من أنه يحمل راية حماية المدنيين ومحاربة الإرهاب، ولاسيما في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها الشعب الليبي منذ تسع سنوات من غزو الناتو وتركيا لليبيا .
ودعا صالح، الشعب الليبي في هذه الأيام التي فيها تشتد المعارك بين الارهابيين وأبناء الشعب المسلح في مواجهة التدخل التركي والقطري والإنجليزي والإيطالي الذين لا هدف لهم إلا تدمير ليبيا وزهق أرواح أبنائها ونهب ثرواتها إلى ضرورة رص الصفوف في مواجهة كل التدخلات الخارجية التي تكشفت أهدافها في ليبيا.
يشار إلى أن مصدرا عسكريا في إدارة التوجيه المعنوي التابعة لقوات الكرامة، أكد التحاق دفعة جديدة ممن وصفهم بـ”الإرهابيين” بمحاور القتال في طرابلس، لتعزيز صفوف قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليا، في إطار استعداداتها لشن عملية عسكرية على مدينة ترهونة.
وأوضح المصدر العسكري، في تصريحات لموقع “العربية.نت” السعودي، أول أمس الجمعة، طالعتها “أوج”، أن تركيا هي المشرفة على عملية نقل هؤلاء المقاتلين إلى ليبيا، عبر طيران “الأجنحة” المملوك لأمير الجماعة الليبية المقاتلة المرتبطة بتنظيم القاعدة، عبد الحكيم بلحاج، بهدف دعم عناصر من وصفهم بـ”الميليشيات المسلحة” في معركتهم ضد قوات الكرامة، مؤكدا أنه تم وضع الترتيبات اللازمة لذلك، في انتظار إعلان ساعة الحسم في طرابلس خلال الأيام المقبلة.
وأضاف المصدر، أن وصول هؤلاء المقاتلين يأتي بعد أيام من تحويل الرحلات الجوية إلى مطار مصراتة الخاضع لسيطرة قوات الوفاق وإغلاق مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق