محلي

في كلمتها الأخيرة قبل مغادرة منصبها.. موجريني: الاختبار الحيوي والرئيسي كان إفراغ مراكز الاحتجاز في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – بروكسيل
قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فيدريكا موجريني، إنها خلال فترة عملها دعمت وساطة الأمم المتحدة في سوريا وليبيا وأماكن أخرى، مشيرة إلى التعاون أيضًا مع الاتحاد الأفريقي لأجل الأزمة الليبية.
وأوضحت موجريني، التي تغادر منصبها الحالي، في كلمتها خلال مؤتمر سفراء الاتحاد الأوروبي 2019م، طالعتها وترجمتها “أوج”، أنه خلال فترة عملها كان هناك تعاون ثلاثي مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، لتغطية العديد من الجوانب المختلفة، لافتة إلى أن الاختبار الحيوي والرئيسي هو العمل الذي نقوم به معهم لإفراغ مراكز الاحتجاز في ليبيا.
وأشارت موجريني، إلى أنه كان من الضروري جمع لاعبين مختلفين، لمحاولة تحقيق هدف سياسي وإنساني أيضًا، مؤكدة أن هذا هو السبب وراء اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، والتي تواصل القيام بدورها في ظروف صعبة، وأن هذه هي الفكرة وراء مجموعة الاتصال الدولية حول فنزويلا، واللجنة الرباعية مع الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي من أجل ليبيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق