محلي

وقفة احتجاجية لنقابة معلمي بنغازي للمطالبة بتفعيل قانون زيادة المرتبات

نظمت نقابة معلمي بنغازي اليوم الأحد وقفة احتجاجية ضمن الوقفات الاحتجاجية الذي تنظمها نقابة معلمي ليبيا، للمطالبة بتفعيل القانون رقم (4) الصادر عن مجلس النواب، والقاضي بتعديل مرتبات المعلمين والتأمين الصحي.

وجدد المعلمين المحتجين خلال الوقفة تأكيدهم على مواصلة العصيان المدني حتى الاستجابة لمطالبهم، مطالبين الجهات ذات العلاقة بوضع القانون قيد التنفيذ.

وفي ذات الإطار قالت النقابة العامة لمعلمي ليبيا على “فيسبوك” اليوم الأحد إن جميع مسؤولي قطاع التربية والتعليم بالمنطقة الغربية والجنوبية اتفقوا، في اجتماع مكثف وشامل، على أنهم خلف تعليمات النقابة العامة لمعلمي ليبيا وأنهم مع الاعتصام بجميع مسؤولي القطاعات في المناطق الغربية والجنوبية ومع قرار النقابة العامة.

وبحسب النقابة؛ فقد أكد المسؤولين على وقف العام دراسي ما لم يتم تنفيذ القانون الخاص بالمعلمين.

وفي أغسطس الماضي، نضمت نقابة المعلمين وقفتين احتجاجيتين أمام مصرف ليبيا المركزي البيضاء احتاجًا على ما قالت موقف محافظ مصرف ليبيا المركزي البيضاء، على الحبري، لعدم تنفيذ القانون.

وأعلنت بعدها النقابة إيقاف الدراسة للعام الدراسي المقبل والدخول في اعتصام شامل بكافة المؤسسات التعليمية؛ حتى تنفيذ القانون بإدراج الزيادة المقررة بحسابات المعلمين والعاملين بقطاع التربية والتعليم بالمصارف التجارية.

وأوضحت النقابة، أن هذه الخطوة تأتي في إطار الحفاظ على الحقوق المشروعة، وتأكيدًا على أحقية المعلم في العيش المستقر الكريم في مجتمع يحترمه ويقدر عمله.

من جانبه، أخلى مصرف ليبيا المركزي البيضاء في بيان سابق يوم 29 أغسطس مسؤوليته من تعطيل تنفيذ القانون، محملًا مسؤولية تنفيذه على وزارة المالية بالحكومة المؤقتة.

كما نفى المصرف نفيًا قاطعًا ما يتردد حول تعطيله لقانون زيادة مرتبات، مؤكدًا أن ذلك ليس من اختصاصه ولا من طبيعة عمله بحسب قانون المصارف، وإنما هو اختصاص أصيل للحكومة ممثلة في وزارة المالية والتي اعتبرها المسؤولة عن التنفيذ والبحث عن مصادر لتمويله

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق