محلي

داعيًا إلى وقف الانتهاكات ضد المدنيين.. المجلس البلدي ترهونة يُدين استهداف الآمنين في بيوتهم بالبلدية


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – ترهونة
أدان المجلس البلدي ترهونة، ما وصفه بالقصف الجوي الغادر ضد المدنين الآمنين في بيوتهم ببلدية ترهونة، الذي وقع صباح اليوم الجمعة، موضحًا أن هذه ليست المرة الأولى لاستهداف الوحدات السكنية.
وذكر المجلس في بيان له، طالعته “أوج”، أنه يُدين بأشد عبارات الشجب والإدانة القصف الجوي الغادر ضد المدنين الآمنين في بيوتهم في بلدية ترهونة في ساعات الصباح الأولي ليوم الجمعة، مُبينًا أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء بالقصف على الأحياء السكنية.
ودعا المجلس البلدي ترهونة في بيانه إلى ضرورة الوقف الفوري لكافة الانتهاكات الصارخة والاعتداءات المتكررة ضد المدنيين الآمنين في بيوتهم.
يُشار إلى أن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، أعلن أمس الخميس، إن سلاح الجو التابع له، أغار على مخازن ذخيرة لـ”المليشيات”، التابعة لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، على الحدود الشرقية لمدينة ترهونة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق