محلي

رئيس برلمان أفريقيا الوسطى: نحن وليبيا نعيش نفس الظروف بسب المجموعات المسلحة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏بدلة‏‏‏‏

أوج – طبرق
وجه رئيس برلمان أفريقيا الوسطى، لوران أنجون بابا، اليوم الثلاثاء، الشكر للسلطات الليبية ولرئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، مشيرًا إلى أن زيارته لليبيا تأتي في إطار دعم العلاقات بين البلدين.
وقال أنجون بابا، في مؤتمر صحفي، تابعته “أوج”: “كما تعلمون فنحن نواب نمثل الشعب، والشعب في أفريقيا الوسطى وفي ليبيا لهم قصة متكاملة، والصعوبات التي عايشها الشعب الليبي عايشها شعب أفريقيا الوسطى، فنحن مررنا بأزمة المجموعات المسلحة منذ سنة 2012م، لكن بفضل المفاوضات والتشاور تم التوصل إلى اتفاق مصالحة مع المجموعات المسلحة”.
وتابع: “الآن نطالب البرلمان في أفريقيا الوسطى باعتماد هذا الاتفاق لكي يعود الأمن إلى أفريقيا الوسطى، وليبيا أيضًا تمر بنفس هذه الظروف المشابهة والتي مرت بها أفريقيا الوسطى، لذلك فإننا نعاني نفس المعاناة، ولذلك فيجب أن تكون أيدينا معًا لدحر الإرهاب”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق