محلي

مؤكدًا أن مواجهة الإرهاب جهد جماعي.. شرقي: الذين وضعوا ليبيا فيما هي فيه الآن يتحملون مسؤولية كبيرة تجاه التاريخ


أوج – القاهرة
قال مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، السفير إسماعيل شرقي، اليوم الخميس، إن أولئك الذين وضعوا ليبيا في موقعها الآن، يتحملون مسؤولية كبيرة تجاه التاريخ ، خاصة تاريخ شعب الساحل.
ونقل شرقي، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها “أوج”، جزء من كلمته بقمة الإيكواس حول الإرهاب، قائلاً: “في مواجهة التهديد الإرهابي المشؤوم، عبأت دول المنطقة، منفردة، الوسائل المحدودة المتاحة لها لضمان أمن الناس ومؤسساتهم، فالنصر ضد الإرهاب سيكون نتيجة جهد جماعي”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق