محلي

الرئاسي يصدر قرارًا بتحديد عطلة ذكرى استشهاد عمر المختار


أوج – طرابلس
أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، القرار رقم 1026 لسنة 2019م، بشأن عطلة يوم الشهيد “ذكرى” استشهاد عمر المختار.
وأوضح القرار، الصادر اليوم الخميس، وحصلت “أوج” على نسخة منه، أنه تنفيذا للقانون رقم 5 لسنة 2012م، بشأن العطلات الرسمية، تكون عطلة الشهيد “ذكرى” استشهاد عمرو المختار للعام 2019م، يوم الاثنين المقبل 16 الفاتح/ سبتمبر، في جميع المؤسسات والهيئات العامة، على أن يراعى في ذلك المرافق ذات الخدمات الإنسانية والأمنية، مع حفظ حق العاملين بها في الحصول على مقابل عمل هذا اليوم طبقا لأحكام المادة 16 من القانون 12 لسنة 2010م.
وتضمنت المادة الثانية من القرار، أن يتم العمل به من تاريخ صدوره، ويلغى كل حكم يخالف أحكامه، وعلى الجهات المختصة تنفيذه.
وتحل ذكر استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار يوم 16 من الفاتح / سبتمبر، الذي أعدمه الغزاة الطليان شنقا في منطقة “سلوق”، مرتكبين بذلك أبشع جريمة في تاريخهم بعد أن لقنهم ورفاقه المجاهدون الليبيون دروسا يشهد التاريخ بعظمتها في مسيرة جهاد الشعب الليبي الطويلة ضد الغزاة الطليان.
ووهب المختار حياته فداء للوطن واستشهد وهو يقارع الاستعمار الإيطالي البغيض، مسجلاً ملاحم خالدة من أجل تخليص التراب الليبي من دنس المستعمرين، حيث شهدت صحراء ليبيا المعارك التي خاضها عمر المختار وسطر عليها بدماء الشهداء أروع آيات العزة والجهاد، وكبد المجاهدون، المحتلين خسائر لا تحصى في الأرواح والعتاد، وثبتوا أمام عدوهم مع أنهم لا يمتلكون سلاحًا كما يملك عدوهم من السلاح.
ورغم أن المختار، لم يسبق أن تخرج من كلية حربية أو عسكرية، ولم يتلق مهارته الحربية من جيش، إنما تربى في ساحات المعارك والجهاد، فسبق القوات في ذلك، وكانت معاركه تعتمد على الكر والفر، فلم يكن لديهم جيشًا نظاميا، وكانت حرب عصابات لأن المجاهدين لا يمتلكون نفس العتاد الذي يملكه المحتل، لذا اعتمد أسد الصحراء في حربه على هذا النوع من المقاومة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق