محلي

زاعما حدوث انهيار بصفوف الكرامة.. قنونو: القوات تتقدم في جميع محاور القتال جنوب طرابلس

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
قال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، محمد قنونو، إن القوات تتقدم في جميع محاور القتال جنوب طرابلس على الأرض، بمساندة سلاح الجو، وفق الخطة العسكرية المعدة بناء على التعليمات الصادرة.
وأكد قنونو، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم السبت، طالعتها “أوج”، حدوث انهيار في صفوف قوات الكرامة بقيادة خليفة حفتر، نافيا تقدم الأخيرة بمحاور السبيعة ووادي الربيع جنوبي طرابلس، موضحا أنه سيدلي بمزيد من التوضيحات حول الموقف العسكري، بنهاية اليوم عندما يستقر الموقف.
وكانت عملية بركان الغضب التي تقودها حكومة الوفاق أعلنت، في وقت سابق من اليوم السبت، وصول تعزيزات عسكرية لمحاور القتال في السبيعة ووادي الربيع ومثلث القيو جنوبي طرابلس، بينما تقصف المدفعية الثقيلة تجمعات قوات الكرامة.
يشار إلى أن غرفة عمليات إجدابيا التابعة لقوات الكرامة، نشرت أسماء 7 قتلى من مقاتلي حكومة الوفاق، في الاشتباكات التي دارت بينهما اليوم.
فيما أعلنت كتيبة الضمان، التابعة لحكومة الوفاق، تقدمها في محور عين زارة، بعد صدور التعليمات بانطلاق ساعة الصفر تجاه من وصفتهم بـ”المعتدين” من قوات الكرامة.
وأكدت الكتيبة، في بيان، اليوم السبت، طالعته “أوج”، السيطرة على بعض التمركزات لقوات الكرامة، وتكبيدها خسائر واندحارهم للخلف، لافتة إلى وجود بعض الإصابات في صفوف مقاتليها، واصفة الوضع الميداني بـ”الجيد.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق