محلي

العاملون بمركز سبها يعلنون إيقاف تقديم الخدمات الطبية الغير طارئة بسبب الأوضاع الأمنية السيئة

نتيجة بحث الصور عن العاملين بمركز سبها الطبي

أوج – سبها
أعلن العاملون بمركز سبها الطبي من العناصر الطبية والطبية المساعدة والإداريين، إيقاف تقديم الخدمات الطبية للحالات الغير طارئة منذ أمس الجمعة، بسبب الاعتداء الذي تعرض له العاملون بالمركز.
وذكر العاملون بالمركز، في تسجيل مرئي، تابعته “أوج”، أنه سوف يقتصر العمل الطبي على تقديم الخدمات الطبية المتعلقة بإنقاذ الحياة لحين توفر الأمن، مُبينين أن موسى عبد الكريم، المشرف بقسم الأطفال، قام بحماية العاملين بالقسم، مما أدى إلى إطلاق النار عليه بغرض قتله، إلا أن الإصابة كانت خفيفة.
وأكدوا أنهم يرفضون العمل في مثل هذه الظروف، التي عانى المركز منها كثيرًا، وكان آخرها تشاجر مجموعة من المرافقين بقسم الجراحة، مساء الخميس الماضي، وقاموا بالرماية داخل المركز، مما أدى إلى فزع المتواجدين بالمركز.
وأوضح العاملون بمركز سبها الطبي، أنه تم إبلاغ جميع الجهات الأمنية، إلا أنه لم يتم حضور أي جهة، علمًا بأن إطلاق الرصاص بدأ من ليلة الخميس، لأكثر من مرة، مُعربين عن آمالهم بالإسراع في حماية المركز خلال 24 ساعة، أو سيتم وقف العمل به نهائيًا.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق