محلي

مؤكدًا عدم صمود الطيران التركي.. اللواء 73 مشاة: الحشد الميليشياوي فقد عددًا كبيرًا من القتلى والخسائر بالآليات و3 أسرى


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
قال المركز الإعلامي للواء 73 مشاة التابع لقوات الكرامة، إن الحشد المليشياوي يحاول أن يتقدم على تمركزات قوات الكرامة، بعد وصول تعزيزات بالأسلحة الثقيلة والزاد البشري وتجهيزات للوحدات العسكرية القتالية بقوات الكرامة.
وأضاف المركز الإعلامي في بيان له، طالعته “أوج”، أن هذه محاولة لخلط أوراق قوات الكرامة، ومنع تنفيذ التكتيك العسكري فيما هو قادم، موضحًا أن القوات أرجعتهم خائبين بعدد كبير من القتلى، والخسائر بالآليات، بالإضافة إلى 3 أسرى.
وتابع أن الطيران التركي حاول مساندة الميليشيات، إلا أنه تقهقر مبكرًا، ولم يصمد كثيرًا وتراجع إلى الخلف، في محاولة يائسة متكررة بأكثر من محور.
واختتم المركز الإعلامي للواء 73 مشاة، أن هذه هي المرة الثالثة التي يتحدث فيها عن التفوق الكبير لضباط القيادة العامة، وقوة أفراد الوحدات العسكرية ونجاحهم الكبير في تنفيذ أوامر ضباط غرفة العمليات التي جعلت منهم كابوسًا لقوات الحشد المليشياوي، وأنهم أصبحوا لا قدرة لهم على هزيمتهم ولا كسر إرادتهم.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق