محلي

المشري: لا أعذار لقتل المدنيين والعدوان سيصد والمجرمون سيقدمون للعدالة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏بدلة‏‏‏‏

أوج – طرابلس
نشر رئيس مجلس الدولة الاستشاري، خالد المشري، اليوم السبت، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صورا لآثار قصف عشوائي بمنطقة السواني، ومطار معيتيقة.
ووصف المشري، مغردا على صفحته الشخصية، والتي رصدتها “أوج”، القصف بـ”الأعمال الجبانة” مؤكدا أن هذه الأعمال تبين حجم الحقد الذي يحمله “المجرم” ومن يقف خلفه، بعد عجزه إحراز أي تقدم في عدوانه على العاصمة.
وأكد أنه لا توجد أعذار تبرر قتل المدنيين، ومشددا في الوقت نفسه على أن “العدوان سيصد والمجرمون سيقدمون للعدالة”.
وطالب المشري، في ختام تغريدته “الجميع” بمن هم داخل ليبيا وخارجها بضرورة تحمل مسؤولياتهم، قائلا: “على الجميع محليا وخارجيا تحمل مسؤولياتهم”.
وتظهر الصورة الأولى جثة مغطاة بقطعة قماش بيضاء ملطخة بالدماء وخلفها سيارة محطمة ومتفحم الجزء الخلفي منها، أما الصورة الثانية فتظهر سيارة محطمة وآثار التدمير واضحة على رصيف أحد جوانب الطريق.
وكان الناطق باسم عملية بركان الغضب التابع لقوات الوفاق المدعومة دوليا، مصطفى المجعي، أعلن مقتل ثلاثة مدنيين في غارة على بلدة السواني، استهدفت سيارة كانت تقلهم على الطريق العام.
وأوضح المجعي، في تصريحات لوكالة فرانس برس، اليوم السبت، طالعتها “أوج”، أن عدة غارات جوية استهدفت مواقع مختلفة في السواني، تسببت إحداها في مقتل 3 مدنيين كانوا يستقلون سيارة على الطريق الرابط بين السواني والكريمية، مبينا أن إحدى الغارات أصابت منزلا في ذات المنطقة.
واتهم المجعي قوات الكرمة، بأنها التي أغارت على هذه المناطق المأهولة بالسكان، فيما لم يعلن السلاح الجوي التابع للكرامة مسؤوليته عن الغارات حتى الآن.
على الجانب الآخر، نفى آمر غرفة عمليات سلاح الجو بقوات الكرامة، اللواء محمد منفور، شن أي غارات جوية اليوم على أي سيارة في منطقة السواني.
وأضاف منفور، أن المعاينة الأولية للصور الواردة من موقع الحادث تشير ربما إلى تعرضها لتفجير أو الإصابة بمقذوف أرضي من نوع آخر في جانبها الأيسر طال الجزء الخلفي منها فقط، وهو ضرر لا يمكن أن تسببه قنابل وصواريخ الطيران إطلاقا.
يشار إلى أن مسؤول إعلامي باللواء 73 مشاة التابع لقوات الكرامة، كان قد أعلن أمس الجمعة، تصديهم لهجوم قادته تشكيلات مسلحة تابعة لحكومة لوفاق المدعومة دوليا بمحور كاريزما.
وأوضح المسؤول الإعلامي، في تصريحات نقلتها صحيفة “الاتحاد”، وطالعتها “أوج”، أنهم كبدوا هذه التشكيلات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.
وكان آمر التوجيه المعنوي ومدير المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، العميد خالد المحجوب، أعلن أن قوات السلاح الجوي التابعة للكرامة، نفذت عدة ضربات أمس، استهدفت مخازن أسلحة وذخائر للمليشيات في مصراتة، موضحا أن مقاتلات السلاح الجوي استهدفت ودمرت عددا من تمركزات “المليشيات الإجرامية” في مدينة غريان، إضافة إلى استهداف تمركز في منطقة غوط الريح وتدميره.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ“تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق