محلي

لافتًا إلى مساعي البعض حصر حركة الملاحة بالمنطقة الغربية.. الغزوي: جماعات مسلحة تقف وراء استهداف مطار معيتيقة

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – ترهونة
قال آمر منطقة سبها العسكرية، اللواء المبروك الغزوي، إن سلاح الجو التابع لـ”الكرامة”، استهدف مهبط مطار زوارة وغرفة تحكم بداخله للطائرات التركية المسيرة.
ونفى الغزوي، في تصريحات لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية، طالعتها “أوج”، استهداف مطار وقاعدة معيتيقة الجوية في طرابلس منتصف ليل الأربعاء، متُهمًا جماعات مسلحة لها أهداف وخلفيات مختلفة بالوقوف وراء هذا العمل وتكراره بصفة دورية.
وأشار الغزوي إلى سعي بعض ميليشيات مصراتة لحصر حركة الملاحة الجوية بالمنطقة الغربية على مطار مدينتهم، مؤكداً أن هذه الرغبة ليست وليدة اللحظة بل كانت منذ 2014م، عندما أضرموا النار في مطار طرابلس الدولي عمداً رغم سيطرتهم عليه سليماً في ذلك الوقت.
وأعلن الناطق باسم قوات الكرامة، أحمد المسماري، أن طائرات سلاح الجو، ضربت هنقرين داخل مطار زوارة، اليوم الخميس.
وقال المسماري، في بيان، اليوم الخميس، طالعته “أوج”: “بعد جمع المعلومات عن حركة الطائرات التركية المسيرة، تأكدنا أنها تستعمل هنقرين داخل مطار زوارة فقامت طائرات سلاح الجو العربي الليبي اليوم الخميس بضرب الهنقرين وتسويتهم بالأرض”.
وأوضح أنه تم تفادي ضرب مهبط وصالة الركاب في المطار، مؤكدا أن العملية رسالة إنذار لأي مكان يتواجد به أي تهديد لمقدرات الشعب أو لـ”وحدات القوات المسلحة العربية الليبية”، بحسب البيان.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق