محلي

مُرحبًا بنائبه الجديد الحلو.. سلامة يودع نائبته للشؤون الإنسانية ريبيرو

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

أوج – طرابلس
أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، عن خالص تقديره لنائبته ومنسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا، السيدة ماريا دو فال ريبيرو، وذلك مع انتهاء مهام عملها في ليبيا بعد عامين ونصف من العمل الذي وصفه بـ”الدؤوب والمتفاني”، مرحبًا بوصول خلفها، يعقوب الحلو.
وقال سلامة، في بيانٍ للبعثة الأممية في ليبيا، طالعته “أوج”: “أود أن أُعرب عن عميق امتناني لزميلتي، ماريا دو فال ريبيرو، على جهودها الجبارة خلال فترة ولايتها التي دامت عامين ونصف العام كمنسقة للشؤون الإنسانية والمنسقة المقيمة للأمم المتحدة وكنائبة للممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، لاسيما خلال الظروف الحرجة، والمأساوية أحياناً، التي مرَّت على المدنيين في ليبيا”.
وأثنى المبعوث الأممي، على جهودها الاستثنائية والمُضنية لتأمين جميع جوانب المساعدة الإنسانية، وبالأخص إلى المجتمعات المحلية الأشدّ ضعفًا، بما في ذلك المدنيون المتضررون من النزاع والنازحون داخليًا والمهاجرون واللّاجئون، متمنيًا لها كل التوفيق في مهمتها الجديدة.
ورحب سلامة، بوصول نائبه الجديد، ومنسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، يعقوب الحلو، والذي من المتوقع أن يتولى منصبه اعتبارًا من الفاتح/سبتمبر 2019م.
وتابع سلامة: “أرحب بانضمام زميلي، يعقوب الحلو، إلى أسرة الأمم المتحدة في ليبيا، إذ لديه خبرةً واسعةً في هذا المجال، لاسيما في سوريا وليبريا وبلدان أخرى”.
واختتم: “ستؤدي الخبرة الواسعة والمتميزة التي يتحلى بها النائب الجديد دورًا رئيسيًّا في الجهود الإنسانية والإنمائية وجهود السلام في ليبيا وفي التخفيف من أثر الحرب والأزمات التي طال أمدها على الشعب الليبي العزيز”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق