محلي

اللجنة الإجتماعية بالزنتان : لم نتمكن من دخول مرزق وننتظر الموافقة.. وهذه تفاصيل مبادرة فض الاشتباك


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – الزنتان
كشف عضو اللجنة الاجتماعية بالزنتان، عمار أبو كراع، تفاصيل المبادرة التي يقودها لفض الاشتباكات في مدينة مرزق، مشيرًا إلى أنهم انطلقوا من المنطقة الشمالية والمنطقة الوسطى على أساس ما تعانيه منطقة مرزق من اعتداءات وزهق للأرواح.
وقال أبو كراع، في مداخلة هاتفية عبر فضائية ليبيا الأحرار، تابعتها “أوج”: “حاولنا عدة مرات دخول المنطقة، فلم نتمكن بسبب امتناع الأهالي لدخولنا، ونحن ننتظر الموافقة بالدخول”.
وتابع عضو اللجنة الاجتماعية بالزنتان: “نحن نحاول بقدر الإمكان أن نتمكن من الاجتماع بالأهالي من النازحين، وبالأطراف المتصارعة دون استجابة من أهالي التبو، فالأهالي امتنعوا ورفضوا مقابلتنا أو الجلوس معنا أو التباحث في هذا الموضوع”.
وكانت مصادر ليبية، أكدت مقتل نحو 90 مدنيًا على الأقل منذ بداية الأحداث في مدينة مرزق، وجرح أكثر من 200 آخرين، نتيجة للاشتباكات العنيفة التي تصاعدت خلال هانيبال/أغسطس الجاري.
وطالبت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المنعقد في طبرق، المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة والجامعة العربية باتخاذ كافة الإجراءات إزاء عمليات تمويل الإرهاب في ليبيا، واتخاذ مواقف ضد الشخصيات التي تمول الجماعات الإرهابية لما تمثله من خطورة على السلم والأمن الدوليين، كما طالبت قوات الكرامة باتخاذ كافة الإجراءات لحماية الجنوب.
ويذكر أن جنوب ليبيا، شهد عمليات حرق للمنازل وقتل خلال الأيام الماضية من قبل مجموعات وصفتها قوات الكرامة بـ”الإرهابية .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق