محلي

مرشح للرئاسة التونسية: السبسي من اتخذ قرار ترحيل البغدادي إلى ليبيا والدفاع طبقت الأوامر فقط

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏نظارة‏‏‏‏‏

أوج – تونس
أكد المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية، عبد الكريم الزبيدي، أن تسليم أمين اللجنة الشعبية العامة السابق، الدكتور البغدادي المحمودي، إلى حكومة عبد الرحيم الكيب، قرار اتخذه الوزير التونسي الأول آنذاك، الباجي قائد السبسي.
وقال الزبيدي في حواره على إذاعة موزاييك أف أم، أول أمس الجمعة، تابعته “أوج”، إن حكومة الباجي قائد السبسي صادقت على ترحيل البغدادي المحمودي، وتم تنفيذ القرار في عهد حكومة حمادي الجبالي.
وأضاف أن وزارة الدفاع التونسية -وقت أن كان وزيرها آنذاك- لا دخل لها في قرار الترحيل ولم يتم استشارتها في الموضوع بل هي فقط “تطبق الأوامر”.
يذكر أن وزير العدل بحكومة الوفاق المدعومة دوليا، محمد لملوم، رفض دعوة سحب قرار الإفراج الطبي عن الدكتور البغدادي المحمودي.
وأكد لملوم، في كتاب وجهه لوزير شؤون أسر الشهداء والجرحى والمفقودين بالوفاق، حصلت أوج”، على نسخة منه، أن دعوته بسحب قراره يعد مخالفة لأحكام القانون وتعطيله وانتكاسة في الممارسات الإنسانية.
يُشار إلى أن وزارة العدل بحكومة الوفاق المدعومة دوليا، أعلنت الإفراج الصحي عن الدكتور البغدادي علي المحمودي، تنفيذًا لأحكام القانون رقم 5 لسنة 2005م، بشأن مؤسسات الإصلاح والتأهيل، التي أجازت لوزير العدل الإفراج عن النزلاء لدواعٍ صحية.
وبدورها، رحبت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان بالإفراج الصحي الصادر من وزارة العدل بحق أمين اللجنة الشعبية العامة السابق، معتبرة أنها خطوة مهمة لإرساء مبادئ العدالة وحقوق الإنسان.
وأكدت المنظمة في بيان نشرته في وقت سابق، طالعته “أوج”، أن القضاء الليبي يعتبر الضامن الأول والأساسي لحقوق الإنسان، وأن السلطة القضائية هي الملاذ الوحيد لكل الليبيين لتحقيق العدالة وتطبيق قانون العدالة الانتقالية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق