محلي

نافيًا استهداف سيارة “السواني” المدنية.. المسماري: الإصابة لا يمكن أن تسببها ذخائر الطيران


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – بنغازي
نفى الناطق الرسمي باسم قوات الكرامة، أحمد المسماري، اليوم السبت، ما أوردته بعض وسائل الإعلام من استهداف قوات الكرامة لسيارة مدنية في منطقة السواني، مؤكدًا إن إصابة تلك السيارة لا يمكن أن تسببها ذخائر الطيران.
وقال المسماري، في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، طالعتها “أوج”: “ردًا على ما أوردته قنوات الضلال وأبواق الإخوان المسلمين، تنفي قواتنا الجوية المسلحة العربية الليبية، استهدافها أي سيارة مدنية في منطقة السواني جنوب العاصمة طرابلس، ما أدى لمقتل عدد من المدنيين وفقًا لتقارير صادرة عن ذات الجهات”.
وتابع: “تؤكد قواتنا الجوية بأن الصور الواردة من موقع الانفجار، تشير إلى إصابة السيارة المعنية بصاروخ أو قاذف من الجانب الأيسر الخلفي، ما أدى لضرر في ذلك الجانب فقط، بشكل لا يمكن أن تسببه ذخائر الطيران”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق