محلي

مطالبًا الليبيين بالاصطفاف.. امغيب: الجنوب الغربي في خطر بعد “سقوط مرزق”


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏

أوج – بنغازي
قال عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، سعيد امغيب، إن كل الجنوب الغربي لليبيا في خطر حاليا بعد ما وصفه بـ”سقوط مرزق”.
وطالب، امغيب، في تدوينة له، اليوم الاثنين، رصدتها “أوج”، سكان الجنوب بضرورة الترابط ونبذ الخلاف والفرقة والاتحاد لمواجهة ما أسماه “الخطر الداهم”، كما طالب كل الشعب الليبي بالوقوف صف واحد لمواجهة أي مخطط يستهدف الجنوب، منبع النفط والخيرات، بحسب وصفه .
وقال: “حلم التغيير الديمغرافي في الجنوب الليبي الغربي والشرقي، الذي طالما راود بعض أبناء قبيلة التبو الليبيين وغير الليبيين ومن ساندهم وقدم لهم الدعم، والذي حذرنا منه كثيرا، تحول إلى أضغاث أحلام في الجنوب الشرقي في مدينة الكفرة بالتحديد”.
وأشاد بتضحيات الشهداء الذين قدموا أنفسهم رخيصة من أجل الأرض والعرض، وقدموا فاتورة كبيرة من الجرحى والمبتورين في سبيل ذلك أيضا، بفضل ترابط واتحاد كل أبناء الكفرة “ضد هذا المخطط اللعين”، بحسب تعبيره.
وكان المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، بارك لما يسمى بـ”قوة حماية الجنوب” على الانتصارات التي حققتها في مدينة مرزق وتحريرها من قبضة قوات الكرامة.
وترحم المجلس، في بيان عنونه بـ”تحرير مرزق”، أمس الأحد، طالعته “أوج”، على أرواح من قضوا نحبهم، داعيا الله أن يتقبلهم من الشهداء، ومتمنيا الشفاء العاجل لجرحى قوة حماية الجنوب التابعة لمنطقة سبها العسكرية بقيادة اللواء علي كنة، مشددا على أنه مستمر في فرض هيبة “الدولة” واسترجاع باقي مدن الجنوب.
وتشهد مدينة مرزق، التي تسيطر عليها المعارضة التشادية، صراعات دموية منذ أسابيع، أدت إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، جراء القصف الجوي الذي يشنه سلاح الجو التابع لقوات الكرامة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق