محلي

رئيس الأركان الإيطالي: مجلس الأمن عارض خطة منع انطلاق قوارب الهجرة من ليبيا إلى المتوسط


أوج – طرابلس
قال رئيس الأركان الأسبق للجيش الإيطالي، ماريو أربينو، إن المرحلة الثالثة من العمليات التي انتهجتها إيطاليا في الماضي لمواجهة أزمة المهاجرين، تحت اسم “بحر آمن”، لم تنفذ.
وأضاف أربينو، في تصريحات نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية، وطالعتها “أوج”، أن العمليات عارضها مجلس الأمن الدولي، والتي كان عليها منع انطلاق قوارب الهجرة من السواحل الليبية، كما تعارضت أيضا مع الاتفاقات المبرمة مع ليبيا.
وأوضح أنه لم يكن لدى الناتو والبعثات الأوروبية هدف مباشر يتمثل في نقل المهاجرين، بل الدفاع عن الحدود.
وكانت المنظمة الدولية للهجرة، أعلنت الشهر الماضي، أن ما لا يقل عن 683 مهاجرًا ولاجئًا لقوا حتفهم بمياه البحر المتوسط، أثناء محاولاتهم الوصول إلى أوروبا، منذ بداية العام الحالي، أي ما يعادل نسبة 47% من الوفيات المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي، والتي بلغت 1449.
ونشرت وكالة “آكي” الإيطالية، إحصائية صادرة عن المنظمة، طالعتها “أوج”، تؤكد انخفاض أعداد الوافدين، مشيرة إلى دخول 34226 مهاجرا ولاجئا إلى أوروبا عن طريق البحر في الفترة منذ مطلع 2019 إلى 17 ناصر/يوليو الجاري، مسجلين انخفاضا بنسبة 34%، مقارنة بـ51.782 الذين وطئت أقدامهم القارة خلال الفترة نفسها من عام 2018م.
وبحسب الإحصائية، تصدرت اليونان قائمة بلدان الوصول في دول جنوب المتوسط الأوروبية، حيث تمّ تسجيل وصول 16,292 ألف مهاجر ولاجئ، تليها إسبانيا “12,064”، وبعدها إيطاليا “3,186” خلال الفترة ذاتها، التي شهدت إعادة 4,023 ألف مهاجر أو لاجئ إلى ليبيا، بعد اعتراض قواربهم في طريق وسط المتوسط.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق