محلي

مُناشدة أعيان وقبائل المنطقة الجنوبية التدخل لفتح الصمامات.. لجنة طواريء الوفاق تستهجن قطع المياه عن طرابلس


أوج – طرابلس
استهجن وكيل وزارة الحكم المحلي، بحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، وعضو لجنة الطوارئ عبد الباري شنبارو، إغلاق صمامات مياه النهر الصناعي بمنطقة الشويرف، وحرمان سكان العاصمة طرابلس ومدن المنطقة الوسطى، من تدفق المياه لليوم الرابع على التوالي، من قبل بعض الأشخاص المحتجين عن انقطاع التيار الكهربائي بإحدى مناطق الجنوب الليبي.
وناشد شنبارو خلال تصريحات له، نشرتها إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، تابعتها “أوج”، أعيان وقبائل المنطقة الجنوبية، ضرورة التدخل العاجل لفتح الصمامات، مؤكدًا أن فرق العمل بالشركة العامة للكهرباء تعمل جاهدة لإرجاع التيار لجميع المناطق في البلاد.
وأكد أن حكومة الوفاق، لم ولن تفرق بين أي من المدن الليبية في برنامج طرح الأحمال، وأن الأمر مرتبط بترجيع عمل المحطات الخارجة عن العمل ومقدرة خطوط الإمداد.
وقال جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي العظيم، الأسبوع الماضي، إن التيار الكهربائي انقطع مجددًا، عن حقول أبار منظومة الحساونة سهل الجفارة، مؤكدًا أن هذ الانقطاع سيتسبب في تأخر عودة تدفق المياه للمدن والمناطق المستفيدة من المنظومة.
وأكد بيان للجهاز، أنه ينسق مع الشركة العامة للكهرباء لإعادة توصيل التيار الكهربائي، تمهيدا لإعادة تشغيل المنظومة وضخ المياه.
وكان الجهاز، قد أعلن عن انقطاع الكهرباء، الأسبوع الماضي، تسبب في إيقاف جميع آبار ومحطات الضخ بمنطقة حقول الآبار بمنظومة الحساونة – سهل الجفارة.
وأوضح الجهاز أن انقطاع الكهرباء، سيترتب عليه انخفاض في المياه، وأنه حاليًا في انتظار عودة التيار الكهربائي ليتم إعادة تشغيل المنظومة.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق