محلي

غرفة عمليات الكرامة: دمرنا مشروع بناء قاعدة تركية في محيط الكلية الجوية

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – ترهونة
أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، عن تدمير مشروع بناء قاعدة تركية في محيط الكلية الجوية مصراتة وتمركزات الميليشيات في بورشادة ومحيط غريان، مؤكدا إصابتها بعدد من الضربات الجوية.
وشدد بيان نشره المركز، اليوم الأحد، طالعته “أوج”، على أن بناء قاعدة عسكرية لدولة أجنبية مثل تركيا بكل تاريخ دولتها السئ مع الليبيين يعتبر خيانة عظمى لاستقلال الوطن تضاف لجرائم ميليشيات مصراتة ومن وراءها من تنظيم الإخوان، مضيفا “هذا لا يمكن أن يرضي شرفاء ووطني هذه المدينة ولن تسمح به قواتنا المسلحة”.
وكان آمر غرفة عمليات سلاح الجو بقوات الكرامة، اللواء محمد منفور، أعلن عن استهداف مواقع المليشيات في قاعدة مصرتة الجوية بـ 13 غارة جوية، مؤكدا أنها كانت إصابات دقيقة وناجحة.
وأوضح منفور في تصريحات لقناة “العربية”، اليوم الأحد طالعتها “أوج”، أن المواقع المستهدفة هي مخزن للطائرات التركية بدون طيار، وغرفة تحكم ومرسلات لتشغيل هذه الطائرات، بالإضافة إلى مخازن للصواريخ التي تستخدمها هذه الطائرات المسيرة.
وأشار إلى أن الطائرات القتالية لقواته عادت إلى قواعدها بعد نجاح العملية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق