محلي

القماطي: المفاجأت الصخمة قادمة وقوات مجرم الحرب حفتر على موعد قريب مع العملية الحاسمة


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
أعلن رئيس حزب التغيير والمبعوث الشخصي لرئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، جمعة القماطي، عن اقتراب موعد “حسم” قوات الوفاق للمعركة النهائية مع “مجرم الحرب حفتر”.
ودونما تحديد موعدا محددا لهذه المعركة “الحاسمة” أوضح القماطي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأربعاء، طالعتها “أوج”، أن قوات “الجيش” التابعة لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، اتمت العدة للمعركة النهائية الحاسمة مع قوات “مجرم الحرب ‎حفتر الباغية”.
وأعلن عما وصفها بـ”المفاجآت الضخمة” قادمة بحجم تحرير ‎غريان وأكبر، مهددا بشكل ضمني ‎دولة الإمارات، بأنها ستعرف من هم أبناء ‎ليبيا أحفاد المختار جهادا وتاريخ وحضارة وسيحيق الخبث والمكر السئ بأهله.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق