محلي

كاشفًا عن تجاوزات.. ديوان المحاسبة يطالب خارجية الوفاق بإيقاف القرارات المخالفة في ملف الإيفاد للعمل بالخارج

نتيجة بحث الصور عن خالد شكشك

أوج – طرابلس
أعلن رئيس ديوان المحاسبة “الرقابة المالية”، خالد شكشك، رصد عدد من المخالفات الصادرة من قبل وزير الخارجية بحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، محمد الطاهر سيالة، بشأن إصداره لعدد من قرارات الإيفاد للعمل بالخارج.
وأكد “شكشك” في خطاب له، موجه لوزير خارجية حكومة الوفاق، طالعته “أوج”، أنه ومن خلال متابعة الديوان لأعمال الوزارة تبين إصدار العديد من قرارات الإيفاد بالمخالفة لقانون العمل بالخارج واستمرار العمل بآلية القرارات الفردية، دون تفعيل لجنة شؤون الإيفاد وسجل الأسبقية الذي تنبثق عنه قائمة الإيفاد المعتمدة لإصدار قرارات الإيفاد للعمل بالخارج.
وأشار رئيس ديوان المحاسبة في خطابه، إلى أن قرارات الإيفاد الصادرة لم تراعي المدة الزمنية المحددة قانوناً لإعادة إيفاد موظفين للعمل بالخارج، بالمخالفة لنص المادة رقم 32 من القانون رقم “2” لسنة 2001م، بشأن تنظيم العمل السياسي والقنصلي، والتي تختص بالشرط التي تراعي عند الإيفاد للعمل بالخارج، موضحًا أن الفقرة “هـ”، من المادة المشار إليها نصت على أن يكون قد أمضى 4 سنوات من تاريخ انتهاء عمله بالخارج.
وفي مُستهل خطابه، طالب “شكشك”، وزير خارجية الوفاق، بإيقاف وسحب القرارات الصادرة بالمخالفة لأحكام القانون ولائحته التنفيذية والعمل على تفعيل لجنة شؤون الإيفاد، واعتماد سجل الأسبقية وتنظيم ملف الإيفاد للعمل بالخارج وفق خطة عمل متكاملة، واحتياجات البعثات الدبلوماسية بالخارج، وطبقًا للملاك الوظيفي للعاملين بالخارج الصادر بموجب القرار رقم 70 لسنة 2018م.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق