محلي

استجابة للظروف الطارئة التي تمر بها المنطقة.. الوطنية للنفط ترسل شحنة إغاثية إلى مرزق

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
أرسلت إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط، شحنة إغاثية من العاصمة طرابلس باتجاه منطقة مرزق، استجابة للظروف الطارئة التي تمر بها المنطقة، بالتعاون مع الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية فرع الجنوب والمجلس البلدي وادي عتبة.
وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها، طالعته “أوج”، أن المساعدات وصلت يوم الأحد الماضي إلى المنطقة، وشملت كميات مختلفة من المواد الغذائية الأساسية ومواد إغاثية أخرى تم توزيعها على العائلات النازحة بسبب الأحداث الحالية.
وحسب البيان، قال مدير عام الصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية، خالد بوخطوة، إن المؤسسة الوطنية تعمل ما بوسعها من خلال إدارة التنمية المستدامة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير الاحتياجات الضرورية لسكان المدينة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها.
وتشهد مدينة مرزق، التي تسيطر عليها المعارضة التشادية، صراعات دموية منذ أسابيع، أدت إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، جراء القصف الجوي الذي يشنه سلاح الجو التابع لقوات الكرامة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق