محلي

المشري لـ”السفير الأمريكي لدى ليبيا”: عدوان مليشيات حفتر على طرابلس جمد العملية السياسية


أوج – طرابلس
التقى رئيس مجلس الدولة الاستشاري، خالد المشري، اليوم الجمعة، السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، وذلك لمناقشة تطورات الأحداث الدائرة في ليبيا، وسير العملية السياسية وما تواجهها من عراقيل.
وقال المشري، في بيانٍ للمكتب الإعلامي للمجلس، طالعته “أوج”: “عدوان مليشيات حفتر على طرابلس جمد العملية السياسية، وتسبب في حمام دم بالمنطقة الغربية، لم يسلم منه حتى المدنيون، بل إنهم كانوا مستهدفين من قبل هذه المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون والشرعية”.
ووفق البيان، شدد الطرفان على ضرورة التعاون للمُضي قدمًا في استئناف العملية السياسية، ونبذ العنف واستخدام السلاح، بالإضافة إلى ملف مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وإنهاء التدخلات السلبية الخارجية وضررها على العملية السياسية.
وأشار البيان، إلى أن الطرفان تطرقا للملف الاقتصادي، حيث اتفقا على ضرورة استكمال الإصلاحات الاقتصادية، بما يرفع مستوى المعيشة للمواطن الليبي ويحقق له حياة كريمة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق